if you find a best soccer cleat for you,please stop and visit shopcleats.com and ypsoccer.com .

if you find a best soccer cleat for you,please stop and visit shopcleats.com and ypsoccer.com .

Le Cénacle De La Lumière (CDLL) – الموقع الرسمي لبلدية الجديدة البوشرية السد
الأربعاء , 16 يناير 2019
الرئيسية / آخر الاخبار / Le Cénacle De La Lumière (CDLL)

Le Cénacle De La Lumière (CDLL)

بيروت، لبنان – ١٢ كانون الثاني ٢٠١٧: أطلقت “سيناكل دو لا لوميار” حملتها الإعلامية الوطنية “Bala Drugs – بلا ما نحكم خلينا نفهم” في مؤتمر صحفي يوم ١٢ كانون الثاني ٢٠١٧ بهدف معالجة مشكلة تزايد نسبة إدمان المخدرات المؤثر على الشباب اللبناني. المؤتمر الصحفي الذي عقد تحت رعاية وزارة الشؤون الاجتماعية بدأ في تمام الساعة العاشرة والنصف صباحًا في فندق “كراون بلازا”.

وقد كوّنت ” سيناكل دو لا لوميار ” أيضًا شراكات مثمرة مع وزارة الصحة العامة، ووزارة الشباب والرياضة، ووزارة الإعلام، ووزارة الثقافة، وقوى الأمن الداخي. الجامعة الأميركية في بيروت هي شريك ” سيناكل دو لا لوميار ” الأكاديمي الرسمي في الحملة. وقد تمّت دعوة أعضاء مجلس النواب اللبناني إلى المؤتمر الصحفي بإسم ” سيناكل دو لا لوميار ” وشركائها.

“أنا متعاف تمامًا من المخدرات منذ ٥ سنوات، وما زال الناس يحكمون عليّ لأنني مدمن سابق”. هكذا يخبر مدمن سابق خضع لبرنامج إعادة التأهيل في ” سيناكل دو لا لوميار “. سعيًا منها لمواجهة الواقع المؤسف الذي يؤثر على شبابنا اللبناني، رسالة ” سيناكل دو لا لوميار ” رسالة تضامن وتضمين. وقد ورد على لسان ناطق رسمي بإسم وزارة الشؤون الاجتماعية: “حين نتخلّص من “التابو” المحيط بالقضية، نسلّط الضوء على مشكلة مهمة جدًا لا يجب أن نخفيها بل أن نبيّنها ونسلّط الضوء عليها كي يتمكن المدمنون من التواصل والتعبير وكي يكون الآباء على معرفة أفضل”.

سعادة النائب عاطف مجدلاني قال: “يجب أن نعالج المدمنين لا أن نعاقبهم، وعلى الدولة أن تعزز قدرات المؤسسات لمعالجة آلاف المدمنين الذين لا تتوفر أمامهم إمكانية الحصول على العناية الملائمة”. عادة، المحتوى المتعلق بموضوع إدمان المخدرات على الصعيد اللبناني يعكس وصمة مسبقة: اعتبار المدمن فردًا غير قادر على تخطّي مرضه. الحملة الإعلامية الوطنية التي تطلقها ” سيناكل دو لا لوميار ” تركّز مباشرة على نقيض هذه الصورة النمطية: “نحن بشر في النهاية. فلنساعد بعضنا كي لا نقع.”، هذه رسالة أغنية ” سيناكل دو لا لوميار ” التي ستبث عبر برامج عديدة خلال العام ٢٠١٧.

وقد ألقى معالي وزير الشؤون الإجتماعية بيار بو عاصي كلمة ورد فيها: “المخدرات خطر يهدد مجتمعنا بشكل مباشر وتحديدًا العنصر الشاب. والمطلوب أن نواجه الخطر بأفعال عملية ملموسة تبدأ مع خطة وطنية شاملة تقع مسؤوليتها على الحكومة بالتعاون مع مجلس النواب. فالهدف من العمل السياسي بناء الإنسان، وحين أتحدث عن الإنسان أقصد الحلقة الضعيفة فقوة المجتمع في قوة الحلقة الضعيفة. والمدمن حلقة ضعيفة. المدمن لم يولد مدمنًا، ودورنا أن لا نسمح بأن يموت مدمنًا. تعددت أسباب الإدمان من التفكك الأسري إلى البطالة والفقر، لكن الطبقة الفقيرة ليست الوحيد المعرضة لهذه الآفة.
دورنا يبدأ أوّلًا بالتوعية، فالمشكلة ليست قدرًا. بقوى المجتمع الحية والتزام المواطن وبمؤسسات الدولة نمنع المشكلة ونخفف من تأثيرها. النسبة إلى الأفعال الفعلية، مكافحة المخدرات تتطلب شبكة متكاملة وخطة وطنية شاملة تبدأ بالعمل الأمني لمحاربة الإنتاج والتجارة والترويج، والعمل القضائي لتسريع العملية القضائية وتحديدًا استهداف المروّجين. ثمّ تأتي مرحلة دعم مراكز العلاج طاقة وسعة وكفاءة. ليأتي هنا دور المجتمع الذي يجب أن يكون مستعدًا لاستقبال المدمن واحتضانه وإعادة دمجه. وفي رسالة أخرى أريد إيصالها، تأهيل السجون ضروري لتفادي تحوّلها إلى بؤرة إصابة بالإدمان.”

” سيناكل دو لا لوميار ” ستنشر حملتها الإعلامية على منصات تلفزيونية وقنوات الراديو والمجلات والجرائد والإعلانات الخارجية. موقع المنظمة الالكتروني الجديد www.baladrugs.com منصة مبتكرة تهدف إلى تزويد المعلومات والنصائح إلى كل من يتأثر بالإدمان: شباب، وآباء، وأصدقاء، وأساتذة، وزملاء. الجهود المنفذة على الأرض التي ستذهب إلى أبعد من الإعلام ستنعكس على وسائل متنوعة مثل ورش عمل للطلّاب وآبائهم. ” سيناكل دو لا لوميار ” ستعمل أيضًا مع منظمات شريكة ستنفذ هذا البرنامج إلى جانب البلديات اللبنانية والمجتمعات المحلية. جاء في كلمة رئيسة جمعية ” سيناكل دو لا لوميار” ثريا فرام: “حملة “بلا دراغز” تنبع من إيماننا بتأمين اهتمام إيجابي غير مشروط لكل شخص وبأهمية الجماعة كوسيلة للتغيير الحقيقي. الفرد يبني شخصيته من خلال التفاعل مع بيئته وليس في العزلة. نحن بحاجة إلى بعضنا البعض، فحين نصغي إلى الإنسان ونحترمه ونقبله، نخبره أن حياته مهمة.”

المؤتمر الصحفي في ١٢ كانون الثاني ٢٠١٧ أطلق حملة ” سيناكل دو لا لوميار ” بكامل قواها، محرّكًا دعم وسائل إعلامية ومنظمات كثيرة للتضامن من أجل قضية الوقاية من المخدرات وإعادة التأهيل. حملة ” سيناكل دو لا لوميار ” الإعلامية الوطنية للعام ٢٠١٧ حملة تنادينا للتحرّك والعمل: ” بلا ما نحكم، خلينا نفهم”. الوقاية تبدأ أوّلًا بالمعرفة. إنها مبادرة فردية من نوعها ليس فقط في لبنان لكن في المنطقة العربية ككل.

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال ب:

CDLL
info@cdll-lb.org / www.cdll-lb.org
09-478937 / 70-281088 / 71-881377

شاهد أيضاً

دعوة عامة للمشاركة في مهرجان اضاءة الزينة الميلادية للبلدية.

تدعوكم بلدية الجديدة البوشرية السد للمشاركة في احتفال اضاءة الزينة الميلادية في ساحة الجديدة، يرافقه …